لارا ستون عارضة أزياء أبهرت العالم بعيوبها

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

lara stone

الطريق الى الشهرة والنجومية والثروة، ليست له وصفة خالدة، ولا خطوات مضمونة، وعيوبك التي قد تحبطك وتتخيلين أنها سبب الفشل، قد تكون هي نفسها سر نجاحك، هذا ما آمنت به العارضة الهولندية الأصل لارا ستون، التي استثمرت كل عيوبها لتصبح رقم 10 في قائمة فوربس لأكثر العارضات دخلا في عام 2013، برغم انشغالها بحمل وولادة طفلها الأول.
 
الفتاة التي ولدت في هولندا يوم 20 ديسمبر 1983 بملامح شقراء وعيون سمراء، وعانت من مشاكل واضحة بسبب الفراغ الكبير بين الأسنان، ولا زالت تتعثر كلما صعدت على المسرح، ولا تظهر الا ملامح اللامبالاة الجامدة، والفاشلة تقريبا في كل مسابقات الانضمام لوكالات إعداد عارضات الأزياء، سواء في بلدها هولندا أو موطن والدها لندن، عثرت على فرصتها بالمصادفة في مترو باريس وهى في الرابعة عشرة من عمرها، عندما رشحها أحد خبراء وكالة "Elite" للانضمام للنسخة الفرنسية من مسابقة اكتشاف العارضات، ورغم أنها كالعادة خسرت المنافسة مبكرا، الا أنها لفتت انتباه المصمم ريكاردو تيسي الذى ضمها لقائمة عارضات دار جيفنشي.
 
مع خطواتها المتعثرة الأولى قلبت لارا موازين عالم العارضات، بعدما وصفتها النسخة الأميركية من مجلة فوغ "بعارضة أزياء ضد كل المواصفات"، لتنهال عليها العقود مع كالفن كلاين وبرادا وماكس مارا وشانيل ومارك جاكوبز، بالإضافة الى ظهورها على اغلفة المجلات العملاقة كمجلة فوج الطبعة الفرنسية، وهو ما حقق لها هذا العام فقط أكثر من ثلاثة ملايين دولار وهو رقم أقل بكثير من أرباح الأعوام الماضية بسبب حصولها على اجازة طويلة لوضع ورعاية ابنها مايو.
 
الفتاة التي تعاني من وصف الشباب لها على مواقع التواصل الاجتماعي بالقبيحة، تؤكد كل يوم لنفسها وللعالم أنها "تغيير مقاييس الجمال" فقد اختارتها مؤسسة مستحضرات التجميل الفرنسية الكبيرة لوريـال باريس، كوجه دعائي جديد لكي تنضم بذلك إلى جميلات هوليوود اللاتي تم اختيارهن أيضا من قبل هذه المؤسسة لعرض منتجاتها مثل جين فوندا وإيفا لونغوريا. والأهم أن المؤسسة بررت الاختيار بقولها أن لارا ستون تحظى بشخصية متمردة وحساسة ولها خفة ظل وتضفي حس الفكاهة على كل ما تقوم به، كما اختارتها مجلة Vogue ضمن أفضل عشر عارضات أزياء جديدات واعتبرها تلفزيون MODTV أفضل عارضة لعام 2006 كذلك الأمر بالنسبة الى تلفزيون FashionTv لعام 2007.