أغرب 5 حفلات زفاف سعودية

وردة ذهب عيار 24 من داماس

وردة ذهب عيار 24 من داماس

وردة ذهب لكل من المدعوين

وردة ذهب لكل من المدعوين

بماذا تَحلُم العروس يوم زفافها

بماذا تَحلُم العروس يوم زفافها

فستان من ريش الطاووس الطبيعي

فستان من ريش الطاووس الطبيعي

فستان من ريش الطاووس الطبيعي

فستان من ريش الطاووس الطبيعي

مصممة الديكور غادة مغربي

مصممة الديكور غادة مغربي

جدة – إسراء عماد تحلم الفتاه السعودية التي تسعى دائماً للتَمَيُّز أن تكون ليلة زفافها ساحرة مُتَمَيِّزة عن الجميع، فتبذل الجهد في التفكير والبحث عن فكرة تُبهِر الحضور، ليتحدث الجميع عن تلك الليلة. واصبح مصممي الأفراح البارعين في المملكة متمكنون من تحقيق حُلم كل فتاة وتطبيقه على أرض الواقع، بل وإضافة المزيد لأفكارها وتحويل خيالها عن ليلة عمرها الى واقع ملموس يُبهِر الجميع. واستطاعت "هي" أن تضع بين أياديكم أغرب خمس حفلات زفاف أُقيمت في المملكة استهوت الجميع: زفاف في أعماق البحار: كان حفل زفاف نوف ص.ع منذ عامين ليلة تحدث عنها الجميع، فكما وصفت نوف لـ "هي" غَلَبَ على القاعة اللون الأزرق وألوان الشِعاب المرجانية، وعلى مدخل القاعة حوض كبير مليء بالأسماك. واتخذت طاولات الحضور شكل الاخطبوط البرتقالي اللون وفي منتصف كل طاولة حوض صغير من الأسماك. وبدأت الزفة بصوت أمواج البحر، ثُمّ خرجت فتيات صغيرات شعورهنّ طويلة، يرتدين ملابس "حورية البحر" ويرقصن رقصات رائعة، ثم خرجت العروس "نوف" وكأنها حورية بحر جميلة تَبْرُق بفستانها الأبيض بقصة السمكة، أما الكوشة فكانت على هيئة حجرتين بحريَّتَيْن كبيرتين، أسفلهما حوض أسماك مليء بأسماك مختلفة الأشكال مع إضاءة خافتة، حولها زهور نارية اللون على هيئة شِعاب مرجانية، وبالطبع كان العشاء من مأكولات البحرية. من وحي الثقافة الفرنسية : لأن "Paris" كانت نقطة التقاء العروسين قررا أن يكون حفل زفافهما مستوحى من التراث الفرنسي، فكانت كل تفاصيل الزواج مستوحاة من الحضارة الفرنسية، بدءاً من الكوشة التي كانت على هيئة برج إفيل “Eiffel Tower” باللون الذهبي، والممر الممتلئ بقطع من التراث الفرنسي، إلى ديكور القاعة وجميع كراسي المدعوين، وصحون الشوكولاتة على الطاولات والشوكولاتة نفسها التي اتخذت شكل “Eiffel Tower"، وبالطبع خَرَجَت الزفّة بالأغاني الفرنسية الرومنسية، وقام العروسان بتقطيع قالب الحلوى الذي اتىة بطلقات ثلاث من الـ “Eiffel Tower" باللونين الذهبي والأبيض. عروس بريش الطاووس! جرت العادة أن يكون فستان الزفاف باللون الأبيض، إلَّا أن "ف.ع" حضرت زواجاً لإحدى قريباتها التي خرجت عن عادة ارتداء الفتاة فستاناً أبيض ليلة زفافها، حين ارتدت فستاناً مُكَوَّناً من ريش الطاووس الطبيعي بألوانه المتدرجة التي تبعد تماماً عن اللون الأبيض، وبالرغم من أن قيمة هذا الفستان كانت 6 مليون ريال، إلّا أنه لم يلق استحسان الحضور الذين اعتادوا رؤية العروس باللون الأبيض. تُزف بالـ ”bikini”! أحياناً ما تلجأ بعض الفتيات لما يُلفِت الأنظار، فتخرج بذلك عن المألوف، إلّا أن تلك الفتاة (التي تحتفظ هي باسمها) قد زُفَّت ليس بلون فستان مغاير للأبيض، بل بطريقة مختلفة فقد دَخَلت القاعة وهي لا ترتدي سوى قطعتين من المايوه "Bikini” على أن يدخل عريسها ممسكاً بفستانها الأبيض، و يقوم بإلباسها إياه بنفسه أمام الحضور. فراشات طائرة وورود ذهب للحضور: كانت من أغرب الزيجات التي حَضَرَتها السيدة "فايزة علي" حين دخلت الى القاعة  التي كانتعلى هيئة حديقة خضراء مليئة بالفراشات المُعَلَّقة والزهور الملونة بالألوان الهادئة. ومع زفَّة العروس دَخَلت فتيات صغيرات على هيئة فراشات تطير من أعلى القاعة، فيما كان الكرم سيد الموقف فكانت هدايا المعازيم نهاية الحفل عبارة عن عبوة تحتوي وردة داماس المعروفة من الذهب لكل شخص من المدعوين. غُمرة هندية من تصميم غادة مغربي أما عن أكثر الحفلات تميزاً تحدثت مصممة الديكور ومُنَسِّقة الزهور "غادة المغربي" عن تصميمها في نهاية  2012، فاقول لـ "هي: "كانت "غمرة" أو ليلة الحناء، على الطراز الهندي، ومُجَسَّمات ضخمة تصل إلى أربعة أمتار، وفي المدخل مُجَسَّم لفيل ضخم، وطاولات الحضور تحتوي مجسمات لفيَلة، وجميع المدعوين من أكبرهم إلى أصغرهم يرتدي الزيّ الهندي، وكل من يدخل نُمِدُّه ببعض الاكسسوارات الهندية وعناقيد الفل، وغَلَبَت على القاعة الألوان النارية، وزَفَّت العروس بفرقة هندية بزَفَّتهم الخاصة وأُلْقيَ عليها الورود المُلَوَّنة". ما اختارته السعوديات العام الماضي  وعن تَوَجُّه السعوديات خلال الفترة الماضية تقول المصممة غادة مغربي : "تميل السعوديات للتصاميم الحديثة "Modern"، تُبْهِرهُن الإضاءات، يُفَضِّلْنَ الَكَنب عِوَضاً عن الكراسي والطاولات، ونَعتمد التغيير الكامل للقاعة بأن نَمْحي معالمها ونُبدلها بالستائر والفرش والكَنَب والأقمشة الجديدة، وبالنسبة للألوان، في الفترة الأخيرة مالَ الجميع للجو الأبيض الهادئ الرومانسي والشموع، كما دَرَجَ إعتماد المُجَسَّمات داخل القاعة، ودَخَلَ الريش في تصميمي لمعظم الكوَش بشكل الطاووس، والورود وتكون مُجَسَّمة بالكريستال، كما أدْخَلْت الريش عدّة مرّات في فستان العروس". وعن آلية عملها كصممة أعراس تقول مغربي : "بعض الأحيان تأتي العروس وتَطْلُب شيئاً رائعاً من دون أن يكون لديها فكرة مُعَيَّنة، فأقوم بدعمها بالفكرة التي تُناسبها، وتارة أخرى تأتي العروس بفكرتها، فأقوم بتطويرها وإضافة لمساتي عليها وترجمتها هندسياً لتُنَفَذ بأقرَب تَصَوُّر يدور في مُخيلتها". 2013 عودة للألوان  وعن توقعاتها لعام 2013 تقول مغربي: "أتَّوَقَّع أن يتم كسر اللون الأبيض الذي استمر طيلة عام 2012، وأن نعود مجدداً في 2013 للألوان الحيوية، بإدخال الأقمشة المُلَوَّنة، ففي الماضي كنّا نعمل على الأفراح المُلَوَّنة بأن يَطغى اللون الأحمر أو البنفسجي أو الوردي على الحفل".