أعراس الإمارات.. أزياء وحفلات بالملايين

السبت - 29 ديسمبر 2012

كشف المدير العام لشركة النجمة الذهبية للإنتاج الإعلامي والفعاليات معاذ المري وغيره من منظمي حفلات أعراس ومصممو أزياء بحسب صحيفة الإمارات اليوم، بأن كلفة الزواج في الإمارات مبالغ فيها، إذ تبدأ أسعار أزياء العروس متضمنة فستاني الزفاف وليلة الحناء من ‬10 آلاف درهم، وتصل إلى ثلاثة ملايين درهم في الأسر الثرية، وتدفع أسر ‬150 ألف درهم قيمة الأغنية الخاصة في ليلة الزفاف، معتبرين أنها سبباً رئيساً لتعثر مواطنين، وقد تؤدي إلى الطلاق.

وقال المري إن أزياء العروس متضمنة فستاني الزفاف وليلة الحناء تبدأ من ‬10 آلاف درهم وتصل إلى ثلاثة ملايين درهم، المبالغة في كلفة الزواج تظهر بوضوح في ديكور العرس الذي تصل قيمته إلى مليوني درهم، تعادل كلفة توفير سكن مناسب لعائلتين إماراتيتين، موضحاً أن بعض الأسر قد تطلب خمسة مطربين لإحياء حفل الزفاف، ويتقاضى المطرب الواحد ما بين ‬250 ألف درهم و‬500 ألف درهم للغناء مدة لا تزيد على ‬90 دقيقة، فضلاً عن طلب ‬150 ألف درهم حال تأليف أغنية خاصة باسم العروسين.

وأشار أن الشبكة التي يقدمها العريس تراوح قيمتها ما بين ‬100 ألف و‬150 ألف درهم، لافتاً إلى أن كلفة الزواج للأسر المتوسطة لا تقل عن ‬250 ألف درهم، وعن حصول بعض المواطنين على قروض بنكية لسداد مستلزمات العرس، أكد المري، أن مثل هذا الأمر لا يجوز، لأن هذه الديون تكون سبباً رئيساً في تعثرهم، وتالياً قد تؤدي إلى الطلاق لاسيما في ظل زيادة أعباء الزواج.

ونبه إلى أن ارتفاع تكاليف الزواج جعلت كثيراً من الشباب الإماراتيين يتأخرون في سن الزواج بسبب العادات الدخيلة على المجتمع مثل التباهي، والمقارنة بين كلفة زواج العروس وقريناتها دون مراعاة ظروف العريس المالية.

من جهته، قال المدير العام لشركة أفراح جروب، المتخصصة في تنظيم حفلات الأعراس، مجدي زبيان، إن أشكال الأعراس في الإمارات تغيرت كثيراً في السنوات الماضية، واستتبع ذلك زيادة في الكلفة بحسب الجهد المبذول في تنظيم حفل العرس، فحفلات الأعراس أصبحت لا تقتصر على الرقصات والموسيقى الخليجية فقط، بل تتضمن فقرات جديدة مثل رقص الفلامينغو والرقص اللبناني والأندلسي، واستعراض ألف ليلة وليلة.

أما صاحبة دار ليتشي لتصميم الأزياء، عائشة المهيري، فذكرت أن أزياء العروس تعد بنداً رئيساً من ضمن بنود كلفة الأعراس في الإمارات، موضحة أن أزياء العروس لا تقتصر على فستان الزفاف الأبيض التقليدي، وإنما تشمل فستان ليلة الحناء، وفستان ليلة الصباحية، وملابس الذهبة من جلابيات وفساتين لاستقبال الضيوف وأهل العروسين، فضلاً عن أزياء خاصة للسفر خلال شهر العسل، والعبايات بأشكال وتصميمات مختلفة.

وأضافت أن كلفة أزياء العرس لا تقتصر على العريسين فقط، وإنما تشمل المدعوين أيضاً، إذ تحرص المدعوات الإماراتيات على الظهور في هذه الحفلات غير المشتركة مرتديات أرقى ما عندهن من ملابس وفساتين.