أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يجمعون التبرعات لضحايا زلزال اليابان من خلال بيع حقائب معادة التصنيع

 قام 6 أطفال بالاضافة لموظفين من مركز النور لتدريب وتأهيل الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بزيارة القنصلية العامة لليابان في دبي-الامارات العربية المتحدة، وقامو بتقديم شيك لضحايا زلزال اليابان بقيمة 1401 درهم للقنصل العام السيد تاكاشي آشيكي، حيث ضرب خامس أكبر زلزال منذ عام 1900 م شمال شرق طوكيو بتاريخ 11 مارس 2011، وخلف وراءه 15813 قتيلاً و5940 اصابة و3971 مفقود. كما تضرر أكثر من 12500 مبنى، تاركاً وراءه أكثر من 4,4 مليون أسرة في شمال شرق اليابان بدون كهرباء، و 1.5 مليون أسرة بدون ماء.

وتم جمع التبرعات عن طريق بيع حقائب معاد تصنيعها من ورق الصحف والورق المستخدم مسبقا، حيث قام طلاب وحدة الكبار للبنين ووحدة الكبار للبنات بصنع الحقائب، ثم قاموا بعدها بترويج الحقائب داخل المركز للموظفين وخارج المركز للأهالي وفاعلي الخير.

وعلقت إسفانا الخطيب، مديرة مركز النور "نحن نؤمن بقدرة أطفالنا على رد الدين للمجتمع الذي لطالما قدم المساعدة والدعم لذوي الإحتياجات الخاصة، ونحن نؤمن بأن هذه مشاركة حقيقية تعبر عن اندماجهم بالمجتمع".

وقام الأطفال عند زيارتهم للقنصلية بتقديم حقائب ورقية معادة التصنيع والكعك الذي صنعوه بأنفسهم للقنصل العام السيد تاكاشي آشيكي. وتعتبر بادرة جمع التبرعات لضحايا زلزال اليابان واحدة من مبادرات مركز النور لرد الجميل للمجتمع، والتي تشبه إلى حد كبير بادرة التبرع بالدم التي أجراها المركز في مايو 2011.

مركز النور لتدريب وتأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة هو منظمة غير ربحية، يسعى لتأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. حيث يستقبل المركز الأطفال من مختلف الأعمار والجنسيات والخلفيات الاجتماعية ممن يعانون من إعاقات ذهنية متعددة مثل: التوحد، الشلل الدماغي، الصرع، أو مشاكل في الجهاز العصبي. حيث أن برامج مركز النور تساعد وتشجع الأطفال على النمو من المراحل الابتدائية المبكرة وحتى المراحل المتقدمة، حسب الفئات العمرية والتعليمية والذهنية، ليناسب كل برنامج مع عمر كل طفل واحتياجاته التنموية. ويلتحق الآن بمركز النور حوالي 265 طفل من 31 جنسية مختلفة، إضافةً إلى العديد على قائمة الانتظار.