أصالة لا تتدخل في السياسة ولا تدعم الأصوات السورية

أصالة كما بدت في الحلقة

أصالة كما بدت في الحلقة

أصالة ونيشان

أصالة ونيشان

أصالة ونيشان

أصالة ونيشان

أصالة

أصالة

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

من البرنامج

متابعة: فاتن أمان اختار نيشان أن تكون إنطلاقة الموسم الثاني من برنامج "أنا والعسل" على قناتي الحياة والـ LBC اللبنانية مميزة مع النجمة السورية أصالة، التي أطلت بأناقة ورشاقة لتعلن بصراحة وبالتفاصيل عن مواقفها السياسية والفنية. وأجابت أصالة في سياق الحلقة التي امتدت إلى ساعة ونصف عن كل الأسئلة التي وجهها إليها نيشان باستثناء سؤالين الأول حول الفنانين المتصنعين والذين يدعون البساطة، حيث رفضت أصالة تسميتهم بالاسم ووجهت إليهم رسالة تمنت خلالها أن يبقوا على طبيعتهم المتصنعة، والسؤال الثاني كان آخر سؤال في الحلقة عما إن كانت تتوقع سقوط النظام السوري فقالت أن هذا الموضوع سياسي وأنها تتمنى الخير لسوريا. عمليات تجميل بالجملة بدأت الحلقة نارية بتصريحات أصالة حيث قالت أنها لا تصلح بأن تكون "شهرزاد" لأنها ليست مطيعة مثلها. وعن أنوثتها قالت أن أنوثتها أقرب إلى "الولد" واضعة لنفسها علامة 5 على 10 وقالت أن أنوثة غادة عبدالرازق تعجبها. وعن جمالها قالت أصالة أنها أجرت العديد من عمليات التجميل ومنحت نفسها في هذا الجانب 7 من 10 درجات. العلم علم الحياة عن الثقافة اكدت أنها تحاول تثقيف نفسها كونه لم يتسن لها إكمال تعليمها وأعلنت أنها تعلمت القليل من اللغة الانكليزية وأنها أصبحت تسطيع أن تنقذ نفسها في أغلب المواقف. وعن ذكائها، قالت أنها تعتمد على عقلها وأنها لا تفكر كثيراً في إطلالاتها الإعلامية كما أنها تفكر جدياً بالابتعاد عن "تويتر" كونها سمعت الكثير من الشتائم التي لم تسمعها من قبل. ومنحت نفسها 7 من 10 في الذكاء، فيما كانت أضعف درجة هي 2 من 10 أعطتها لنفسها عن الشر واصفة أن الشر في داخلها ليس أكثر من شر طفولي، وأنها لا تسمح له أن يتحول إلى أذى للآخرين. علاج على نفقة الدولة وتابعت: "فوجئت بالبعض من المثقفين والفنانين والشباب ينتقدوني طوال الوقت بسبب ان النظام السوري عالجني على نفقته. وبالفعل انا أدين للنظام بالشكر ولكن انا قدمت للنظام وللشعب السوري السمعة الطيبة وقدمت الكثير من الاغاني الوطنية والحفلات بدون مقابل لاني وفية لوطني. وأنا ليس لى علاقة بالسياسة وهل رأى منكم احد اني اقدم اي مشروع سياسى مثل الكثير من الفنانين في سوريا ومصر؟" أصالة ...أيقونة الشام وسألها نيشان إن كانت تتقاضى من بلد عربي أموالاً لقاء مواقفها السياسية فقالت أنها لا تتقاضى سوى عن صوتها وأغانيها وحفلاتها، وقالت بأنها ما زالت "أيقونة الشام" وبأنها تمثل السيدة السورية المحافظة وبأنه ليس لديها ما تخجل منه. واعتذرت ممن يكرهونها، مؤكدة بأنها تقف في المنتصف بين كل الطوائف. وعن مرضها قالت أنها لا تخجل وهي التي أعلنت عنه، وأن معالجتها تمت على نفقة الدولة في عهد الرئيس السوري حافظ الاسد وهي قامت بإحياء عدد كبير من الحفلات الوطنية من دون أن تتقاضى أجراً. وأضافت اصالة: "البعض ينتقدني بسبب اشياء لا ذنب لي فيها فلست أنا السبب في مرضي بشلل الاطفال الذى يعايروني به ، وأنا التي تحدثت على التلفزيون وكشفت عن مرضي ولكنى بفضل الله بمشي كويس والعب رياضة". ثم وقفت أصالة وسارت على المسرح حتى تثبت للجميع انها بخير. وقالت: "ليس من العدل ان يكون هذا المرض عامل انتقاد لي ومهاجمة بحقي. احترموا كرامتي انا حافظت على كرامتي طوال هذه السنين وليس لدىّ سهرات خاصة ولا عندي صور اخجل منها". سفيرة سوريا وتخلل الحديث أكثر من مرة الوضع عن سوريا، حيث بكت أصالة في إحدى المرات وأعلنت أن موقفها ليس سياسياً ولا يعتمد على أجندة كباقي الفنانين في سوريا ومصر وإنما وقفت مع الثورة السورية منذ اليوم الرابع إنسانياً وأن موقفها نابع من كونها إنسانة سورية بسيطة، كما قالت أنها تصالحت مع شقيقها أيهم بعد أن اختلفا بسبب مواقفهم السياسية، وأضافت أنها تتمنى زيارة قبر والدها في سوريا لأن كل افراد عائلتها تركوه وحده هناك بعد أن هجروا سوريا. وقالت بنبرة حزن يتخللها البكاء: "انا كنت خير سفيرة الى سوريا، انا امثل كرامة السوريين والست السورية المحافظة، وأنا أكبر مع الناس وشعري شاب ولدي تاريخ طاهر، وأنا وقفت الى جانب الشباب المثقف والثائر الذى يحلم بحريته ويطالب بها منذ رابع يوم من اندلاع الثورة فى سوريا وقلت لهم "انا معكم ومع الحلم والحرية". وموقفي ليس له اى علاقة بالسياسة ولكنه موقف انساني لاني بحب كل الطوائف واعز اصدقائى من الشيعة والسنة والمسيحيين". الوقت ليس مناسباً لزيارة المخيمات أما عن زيارتها لسوريا وللمخيمات كما فعلت أنجلينا جولي وحسين الجسمي قالت أنها خائفة لأنها مهددة، وقالت أيضاً أنها تتمنى الشهادة، ولكنها لا تستطيع أن تترك أولادها الآن لأنهم بحاجة إليها. رأيها بالفنانين وشنت أصالة هجوماً على الفنانة رغدة بعد أن رفضت في البداية الحديث عنها وقالت انها مضيعة للوقت ثم قالت أنها تشفق عليها لأنها تحفظ بضع كلمات ترددها باستمرار، وأنها سيدة قاسية وتتمنى ألا تلتقيها وقالت: "صحيح أنا شبر ونص لكن بيطلع مني". كما شنت هجوماً أخر على الفنان راغب علامة واستغربت من موقف راغب وقالت أنه أزعجها عندما ضحك بطريقة هستيرية في آراب ايدول عندما ذكرت احلام اسمها، مشيرة إلى أن السبب اختلاف وجهات النظر في السياسة، فيما قالت أنها تحترم موقف سلاف فواخرجي رغم وقوفهما على طرفي نقيض. مباركة للشعب المصري ووجهت اصاله التهنئة للشعب المصرى على نجاح ثورته وحصوله على حريته. كما عبرت عن حزنها وأسفها من القرار المصري بشأن الإجراءات والعراقيل التي فرضت على السوريين لدخول مصر، مشيرة الى انه قرار غير عادل لان الجميع فقراء وبسطاء والى اين يذهب هؤلاء الابرياء اذا تم منعهم من الدخول والايواء بعيداً عن الحرب والقتال المستمر فى سوريا، خاصة وأنهم الآن في أمس الحاجة إلى وطن يحتضنهم مثل مصر كما كان على مر الزمن. كما حكت موقفا رأته بعينها في مطار بيروت لاثنين من السوريين يسألون عن أسعار الفنادق في العاصمة اللبنانية. أجري بالملايين وأشارت إلى أنه في برنامجها "صولا" اعتذر الفنانون السوريون الداعمين للنظام ورفضوا الظهور معها ومنهم رويدا عطية. وعندما سألها نيشان إذا كانت ستعتذر للبنان قالت لا لانها لم تخطئ كي تعتذر وأنها تحب لبنان وهناك من يضخم الأمور وغنت لفيروز "بحبك يا لبنان". وقالت أصالة أنهم طلبوها لأكثر من لجنة تحكيم إلا أنها لم تتفق معهم على الأجر مؤكدة أن أجرها لن يقل عن مبلغ فيه 6 أصفار، وقالت أنها أحبت لجنة تحكيم "ذا فويس" وسميرة سعيد في إطلالتها عبر "صوت الحياة"، وأنها دعمت محمد عساف. أما عن دعمها للمواهب السورية قالت "أنها ليست شركة إنتاج لتدعمهم". لينك الحلقة لمن يرغب في المشاهدة [video width="600" height="339" id="eYbL-aqdTP4" type="youtube"]