أسرتي تدعم الدفعة الثالثة من المقبلين على الزواج بـ3 ملايين ريال

من شباب الجمعية

من شباب الجمعية

من شباب الجمعية

من شباب الجمعية

الرياض – شروق هشام اعتمدت جمعية "أسرتي" الجمعية الخيرية للزواج ورعاية الأسرة بمنطقة المدينة المنورة منهجية جديدة هذا العام بتنفيذ برنامج "سند" للدعم المادي والعيني المباشر وغير المسترد للمقبلين على الزواج، والذي أسفر عن إنهاء الجمعية إجراءات تسليم مبلغ 3 ملايين ريال لمساعدة 588 شابا وفتاة يمثلون الدفعة الثالثة من المستفيدين من خدمات الجمعية بالمدينة المنورة هذا الصيف لإكمال نصف دينهم. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي أنه بفضل من الله وبجهود الداعمين والمانحين لأنشطة الجمعية تمكنت "أسرتي" حتى الآن من تسليم دفعتين من الشباب المقبلين على الزواج إعاناتهم غير المستردة والبالغ عددهم 870 شابا وفتاة بقيمة أربعة ملايين و350 ألف ريال، ضمن المنهجية الجديدة التي اتبعتها الجمعية هذا العام بإيقاف برنامج الزواج الجماعي وتنفيذ برنامج "سند" للدعم المادي والعيني المباشر وغير المسترد للمقبلين على الزواج. كما بين الدكتور الثبيتي أن الجمعية تستهدف هذا العام نحو ألف و200 شاب وفتاة عبر برامجها المختلفة القائمة بدعم المحسنين ورجال الأعمال والقطاعات الاجتماعية، مشيدا بنجاح برنامج "سند" الذي تطبقه الجمعية هذا العام والتفاعل الكبير من الجهات المانحة ورجال الأعمال، وعبر عن شكره لرجال وسيدات الأعمال الداعمين للجمعية وفي مقدمتهم عبدالله صالح كامل الذي قدم مليون ريال لمساعدة ألف شاب وفتاة من المقبلين على الزواج من خلال الجمعية، وكذلك هادية بنت عبداللطيف جميل التي تبرعت بتأثيث منازل ألف شاب وفتاة من المقبلين على الزواج بالمدينة المنورة بجميع الأجهزة الكهربائية التي يحتاجها كل منزل وذلك للعام الرابع على التوالي وبتكلفة وصلت هذا العام إلى مليونين و500 ألف ريال.