لم تفشل العلاقة بين الرجل والمرأة؟

في وقت يعتبر الرجل ان المرأة لغز كبير ومحير، تشعر النساء ان الرجال آبار عميقة تصعب رؤية نهايتها. ولأن ثمة اختلافات في طريقة التكفير بين الرجل والمرأة، قد تتحول المشاكل الصغيرة بينهما الى مشكلات ضخمة قد تدفع علاقتهما الى النهاية. من أسباب فشل العلاقة بين الرجل والمرأة ما يلي:  الآراء المختلفة وعدم التوافق: يرى الكثيرون ان فكرة اختلاف الافكار والاراء امر مثير وايجابي لدى الثنائي ويبعد الملل المتوقع في العلاقات الطويلة، فالاختلاف في الآراء والأفكار في بعض الأمور قد يساعدكما في التخلص من الملل، ولكن الاختلاف الكلي في كل شىء سوف يجعل حياتكما عبارة عن جدال مستمر. الخيانة: تدمر الخيانة كلا الطرفين إلا أن المرأة العربية بالأخص تشعر بنوع مختلف من الضغوط المجتمعية المتمثلة في الحفاظ على المنزل والأطفال وأيضا الخوف من الحصول على لقب مطلقة الذي يكرهه المجتمع بشدة ويحاول منعه تحت أي ظروف وأسباب. الفجوة والابتعاد بعض الأزواج الذين يتمتعون بزواج طويل ويراه البعض ناجحا ما هو إلا مظهر اجتماعي في حقيقته وفي الاغلب تلك العلاقات تستمر لأن اصحابها يخافون كثيرا من مواجهة فكرة الانفصال أو الطلاق، و يفضلون الهروب على مواجهة مشاكلهم. الحب والانسجام قد يوافق الطرفان على الدخول في ارتباط رسمي تحت الضغط المستمر من الأهل والمجتمع بأسره، وقد لا يشعر الطرفان بوجود الحب أو حتى فكرة القبول النفسي المعروفة، ويأمل كلا من الطرفين تغيير تلك الحقيقة بعد الزواج، وهو الامر الذي غالبا لا يحدث! الأهداف المختلفة قد يشعر الطرفان تجاه بعضهما بالحب الشديد ولكن اختلاف الأهداف يعجل بالانفصال، وتلك الأهداف غالبا ما تدور عن اختلافات الرؤى المستقبلية مثل إصرار الزوج على السفر خارج البلاد او إصرار الزوجة على العمل باستمرار.