أسباب فشل العلاقات العاطفية

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى فشل العلاقة العاطفية بين الرجل والمرأة، ومن أهمها اختلاف طباعهما أو طريقة تفكيرهما وعقليتهما. وإذا أردنا تحديد أكثر الأسباب لهذا الفشل يمكننا القول إنها تتمثل في التالي: الاختلاف في الرأي: أحيانا ما يؤدي إلى الفشل في العلاقة بين الزوجين أو الصديقين، فالاختلاف في الآراء والأفكار في بعض الأمور، قد يساعدكما في التخلص من الملل إذا فتح الأمر بابا للنقاش وليس الخلاف، إلا أن الاختلاف الكلي في كل شيء سوف يجعل حياتكما عبارة عن جدال مستمر. الخيانة: قد تكون الخيانة أحد الأسباب القوية التي تدمر العلاقة العاطفية، لأن المرأة في مجتمعنا لا تقبل الخيانة أبدا، ومع هذا نقول إن التفكير في العلاقة الزوجية يجب أن يكون شاملا، فليس من المنطق أن تحاسب المرأة الرجل على خيانته، قبل أن تحاسب نفسها على وجود الأسباب التي دفعته للخيانة. نحن هنا لا ندافع عن الخيانة ونرفضها مطلقا أيا كانت أسبابها، لكننا نوصي المرأة بالعمل للقضاء على كل سبب أو باب يفتح للرجل باب الخيانة أو طريقها. ومن الأسباب أيضا، عدم اتفاق الأزواج على الأهداف، اي أن لا يكون لديهم أي أهداف أو أفكار مشتركة ما يساعد على زيادة الفجوة والبعد في التفكير بينهما. وقد يأتي الإنفصال كنتيجة طبيعية مع التمسك بالرأي وإلغاء التنازلات بين الطرفين مع إستحالة التوافق والشعور بأنانية الغير.