أسئلة وأجوبة بشأن غسل بشرتك وترطيبها (1)

ما هي وتيرة الاستحمام وغسل الوجه التي ينبغي إتباعها؟
يتعيّن اتباع نظام حياتي بسيط جدا، فعليك أن تغسلي وجهك مرة في اليوم، لكن في إزالتك التبرّج وسواه من المواد التي تضعينها على وجهك خلال النهار، يمكنك بكل بساطة أن تزيليها بمستحضرات طبيعية خالية من الصابون، وتكتفي بعدئذ بشطف وجهك بالماء أو صابون طبيعي لطيف.

يُمكن أن تؤذي وجهك إذا قمت بغسله 3 مرات باليوم في الصابون أكثر مما قد تؤذيه عندما تكتفي بشطفه في المساء، ويتعيّن عليك أن تستحمي أو تغتسلي مرّة في اليوم، لكن امتنعي عن الاغتسال الطويل والساخن، لأنه بكل بساطة يؤدي الى جفاف بشرتك.

ما أنواع الصابون التي يتوجب علينا اختيارها؟
الصابون الطبيعي عالي الجودة والغسول ومنظف الجسم الخالي من الصابون، أفضل لبشرتك لأن معظم أنواع الصابون تجرّد بشرتك من الرطوبة.

ما هو الصابون الخالي من مادّة الصابون؟ وعلام يحتوي؟
يحتوي على مزيج من الماء والزّيوت. فهو في الواقع يزيل الأوساخ والمخلّفات ويعيد إلى البشرة رطوبتها من دون أن يجففهاـ والأهم هو تفادي الصابون التقليدي لأنه ينتزع عن البشرة طبقة رفيعة من الزيوت الطبيعية.

ما نوع الغسول الذي ينبغي استخدامه للحفاظ على رطوبة البشرة؟
بعد أن يغسل المرء جلده، يصبح الجلد أكثر عرضة للجفاف. فعندما يتبخّر الماء، ينشف الجلد. لذلك، فالوقت الأمثل لترطيب البشرة هو بعد الاستحمام.
إذا كنت لا ترغبين في ترطيب جلدك كثيرا، لا تستعملي غسولا. وإذا كنت تريدين مرطباً قوياً، إلجأي إلى الكريم. وتتفاوت الكريمات من حيث المواد الدهنية التي تحتوي عليها. فكلما ازدادت حاجة الجلد إلى الرّطوبة، تعيّن على المرء ان يستخدم مرطّباً قوياّ أو مرطّباً يحتوي على كمية أكبر من الزيوت. ولا تنسي استخدام الكريمات الطبيعية العالية الجودة.

ما الكمية التي تناسب ترطيب الوجه؟
عليك أن تتذكري دوما أنك لست تزيّنين قالب حلوى بغطاء من الكريما، فجلّ ما تحتاجين إليه من الكريم هو الطبقة الرفيعة التي تلامس البشرة، في حال وجدت أن غطاء وسادتك ملطّخة عند الصبّاح، يعني ذلك أنك تفرطين في استعمال المرطّب. لذلك، فإنّ كمية توزاي حجم طرف الأصابع على كل من الوجنيتن والجبين أكثر من كافية لتغطية الوجه جيدا (يتبع).

لمزيد من المعلومات يمكنكم تصفح كتبي في موقعي التالي أو عبر موقع التواصل الاجتماعي.