أربع وزيرات في الحكومة الإماراتية الجديدة

مريم بنت محمد الرومي

مريم بنت محمد الرومي

ميثاء بنت سالم الشامسي

ميثاء بنت سالم الشامسي

ريم بنت ابراهيم الهاشمي

ريم بنت ابراهيم الهاشمي

ريم بنت ابراهيم الهاشمي

ريم بنت ابراهيم الهاشمي

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،عن التشكيلة الحكومية الجديدة الذي اعتمدها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة. وتضمنت التشكيلة أربع وزيرات، وفي ما يلي سيرتهن الذاتية بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية:

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي: وزيرة للتنمية والتعاون الدولي

تعد الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي أول امرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة تتسلم حقيبة وزارية حينما تم تعيينها كوزيرة للاقتصاد في شهر نوفمبر 2004، كما شغلت أيضاً منصب وزيرة التجارة الخارجية. وتحمل درجة البكالوريوس في العلوم من جامعة ولاية كاليفورنيا في تشيكو، الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها حائزة على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في الشارقة. وقد شغلت  الشيخة لبنى القاسمي عدداً من الوظائف من بينها  مدير فرع دبي في الهيئة العامة للمعلومات المختصة والمدير المسؤول عن إدارة أنظمة المعلومات في سلطة موانئ دبي، ورئيس الفريق التنفيذي في حكومة دبي الإلكترونية، المسؤول عن تنفيذ مبادرات حكومة دبي الإلكترونية في القطاع العام، والرئيس التنفيذي لشركة "تجاري " خلال العام 2000، وعضو مجلس إدارة هذه الشركة حالياً، ورئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات، اعتباراً من 2004 إلى 2008.. ووزيرة للاقتصاد اعتباراً من نوفمبر2004 إلى فبراير2008. كما أنها حاصلة على عدد من الجوائز وشهادات التقدير المحلية والدولية على دورها في المجال السياسي والإدارة السليمة وعضوة في مجلس إدارة "جمعية أصدقاء مرضى السرطان"، ومجلس أمناء كلية الجودة الإلكترونية الشاملة بدبي، ومجلس أمناء كلية ثندربيرد، وكلية الدراسات العليا للإدارة الدولية، فينكس، ولاية أيرزونا، الولايات المتحدة الأمريكية. بالإضافة إلى مؤسسة الإمارات المعنية بشؤون النفع العام في أبوظبي، وكلية دبي للإدارة الحكومية، كما أنها عضوة سابقة في مجلس إدارة مركز دبي للتوحد و في مجلس أمناء جامعة زايد.

 مريم بنت محمد الرومي: وزيرة للشؤون الاجتماعية

تم تعيين مريم محمد خلفان الرومي وزيرة للشؤون الاجتماعية بدولة الإمارات العربية المتحدة في فبراير 2006، وهي من مواليد 2 فبراير 1957، وتحمل درجة البكالوريوس في الآداب -أدب إنجليزي من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1980 . ولديها خبرة عملية واسعة في مجال الإدارة والشؤون المجتمعية اكتسبتها من خلال دراستها الأكاديمية والأعمال والمناصب التالية .. مسؤولة قسم المطبوعات بدائرة التسويق - مؤسسة الاتصالات من إبريل 1981- فبراير 1982 . معيده بقسم اللغات الأجنبية بجامعة الإمارات من مارس 1983- أغسطس 1983 . رئيسة الأولمبياد الخاص بالدولة من 1989- 1994. مديرة مراكز رعاية وتأهيل المعاقين بالدولة ومديرة إدارة رعاية الفئات الخاصة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية من إبريل 1984 فبراير 1999 . رئيسة اللجنة الاستشارية العليا لكليات التقنية للبنات بأبوظبي 1990 - 1994. وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية - قطاع الشؤون الاجتماعية من فبراير 1999- يناير 2006 . عضو مجلس إدارة مدينة دبي الطبية - حكومة دبي من أكتوبر 2001 - إبريل 2006 . عضو مجلس صندوق الزواج أغسطس 2005 - مارس 2006 . رئيسة مؤسسة صندوق الزواج مارس 2006 - مارس 2008 . وزيرة الشؤون الاجتماعية فبراير 2006 - وحتى تاريخه . وقد شاركت  في عضوية عدد من الجمعيات ذات النفع العام والمؤسسات الأهلية مثل.. عضو مجلس إدارة الاتحاد النسائي العام 1984 – 1986. عضو مؤسس لاتحاد رياضة المعاقين  1986. رئيسة الأولمبياد الخاص بالدولة 1987. عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضية المعاقين 1999 - 2000.

 الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي: وزيرة دولة

حاصلة على شهادة الدكتوراة في علم الاجتماع.. باحثة في عدد من المجالات الاجتماعية المتعلقة بالدراسات المتعلقة بالمرأة والسكان والقوى العاملة في دول مجلس التعاون وتعد واحدة من الخبراء المختصين في مجال الهجرة والسكان والتنمية، ولها العديد من الدراسات والكتب المنشورة. تشغل حالياً منصب وزيرة دولة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وترأس إدارة مجلس مؤسسة صندوق الزواج. بالإضافة إلى كونها مستشارة للشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية. تولت في السابق عددا من المناصب الإدارية، منها نائب مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة لشؤون البحث العلمي لعدد من السنوات.. ومثلت جامعة الإمارات في المنتديات الإقليمية والدولية كخبيرة بالأمور المتعلقة بالتعليم العالي والبحث العلمي. قدمت عددا من الاسهامات من خلال عضوية عدد من اللجان الدولية والاقليمية والمحلية منها.. عضو مجلس أمناء جامعة أبوظبي 2008 وحتى الآن. عضو جائزة لوريـال 2010. عضو المجلس الاستشاري لتقرير المعرفة العربي لعامي 2008 و 2010. عضو مجلس إدارة جامعة السوربون في أبوظبي 2006-2008. عضو اللجنة العلمية لليونسكو للدول العربية المعنية بالتعليم والبحث العلمي 2006. عضو لجنة متابعة توصيات وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي 2003. كما شاركت كخبيرة في اجتماعات الأمم المتحدة وبعض منظماتها كالاسكوا، اليونيفيم في العديد من القضايا المتعلقة بقضايا البحث العلمي، المرأة، السكان، الهجرة، العمالة، والتنمية. حازت على جائزة  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإدارة العربية 2003 عن المرأة العربية الإدارية المتميزة في العالم العربي، وجائزة أفضل ألفى شخصية في القرن الحادي والعشرين، المركز البيوجرافي الدولي، كامبردج، المملكة المتحدة 2002، ووسام السعفة الاكاديمية وشهادة تقدير من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في فرنسا تقديرا للجهود في تأسيس جامعة السوربون في أبوظبي 2008، والعديد من الجوائز وشهادات التقدير.

ريم بنت ابراهيم الهاشمي: وزيرة دولة

تم تعيين  ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة في حكومة الإمارات العربية المتحدة في شهر فبراير 2008. بالإضافة الى منصبها الوزاري تتولى ريم الهاشمي منصب رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي العطاء، وهي مؤسسة خيرية مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة..و كان قد تم إطلاقها في سبتمبر 2007 كمبادرة من  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بهدف تأمين فرص لأطفال الدول النامية للحصول على التعليم الأساسي. كما تتولى  منصب رئيسة مجلس الإمارات للتنافسية الذي يعمل بالتعاون مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، لوضع السياسات وتنفيذ الإجراءات التي تعزز وتدعم الخطط التنافسية لدولة الإمارات العربية المتحدة وتحقيق الازدهار والنمو المستدام. ريم إبراهيم الهاشمي هي العضو المنتدب في اللجنة العليا لاستضافة معرض "إكسبو الدولي 2020". ريم إبراهيم الهاشمي هي رئيسة المركز الوطني للإحصاء الجهاز الحكومي الخاص بتوفير بيانات ومعلومات إحصائية حديثة ذات جودة عالية، تساهم في صنع القرارات ورسم السياسات وتقييم الأداء. تمتلك معالي ريم إبراهيم الهاشمي خبرات دولية واسعة، حيث بدأت عملها كملحق تجاري ومن ثم نائب لسفير دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الأمريكية واشنطن. أنهت  دراساتها العليا في جامعة توفتس في ولاية ماساتشوستس، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية واللغة الفرنسية، قبل أن تحصل على شهادة الماجستير من جامعة هارفارد.