أدريانا ليما تستعيد رشاقتها بسرعة قياسية

صورة أدريانا ليما على حسابها في تويتر خلال التمارين القاسية

صورة أدريانا ليما على حسابها في تويتر خلال التمارين القاسية

السوبرموديل البرازيلية أدريانا ليما في كواليس العرض

السوبرموديل البرازيلية أدريانا ليما في كواليس العرض

السوبرموديل البرازيلية أدريانا ليما

السوبرموديل البرازيلية أدريانا ليما

أدريانا ليما خلال التمارين الرياضية تحضيراً للعرض

أدريانا ليما خلال التمارين الرياضية تحضيراً للعرض

    إعداد: نبال الجندي شاركت السوبرموديل الحديثة العهد بالأمومة أدريانا ليما بعرض أزياء Victorias Secret للملابس الداخلية يوم الأربعاء الماضي، ولم تتسمّر عيون جمهور الحاضرين على مجموعة Victorias Secret الجديدة ، بالقدر الذي قامت به على ليما نفسها، والسؤال البديهي الذي كان متداولاً ما إذا كانت فعلاً وضعت مولوداً منذ شهرين فقط. نعم! لقد وضعت السوبرموديل البرازيلية أدريانا ليما مولودها الثاني ( أنثى) في 12 سبتمبر 2012، وبعد ثمانية أسابيع بالتمام والكمال، كانت تتباهى برشاقتها على أحد "أخطر" خشبات العروض وأهمها في العالم. وقد أثار موضوع استعادة رشاقتها خلال هذا الوقت القصير دهشة البعض، لا بل استياءهم، ولكن مدربها الرياضي الشخصي مايكل أولاخيد تحدّث عن الموضوع لموقع Celebuzz في أكتوبر الماضي وقال بإصرار:" إن أدريانا هي كأي أم اخرى، نوعاً ما". وأضاف:" إن هدف ادريانا هو نفسه هدف كل امراة تتمتع بالصحة: العودة إلى وزنها وشكلها ما قبل الحمل والولادة. ولكنها تضع معاييرا عالية لنفسها." وخلال فترة الثمانية أسابيع التي سبقت عرض Victorias Secret، تمرّنت ليما من ساعتين إلى ثلاث ساعات مرّتين في اليوم، سبعة أيام في الاسبوع، ولكي تكون بكامل رشاقتها ولياقتها البدنية، مارست رياضة الملاكمة، القفز بالحبل بالإضافة إلى تمارين تساعد على نحت الجسم. واعتبر المدرّب أن ليما عملت بجد واجتهاد خلال تلك الأسابيع الثمانية القصيرة، وهي لا توفّر جهداً للوصول إلى هدفها المنشود، واضاف:" كمدرّب، لا يمكنني فرض تمارين تفوق قدرة الشخص الذي أقوم بتمرينه، أدريانا لها أسلوب تفكير فريد من نوعه، وتتمتع بقدرة تحمّل عالية جداً للتعب الجسدي، بعض الناس يخافون أن يتعرّقوا بغزارة ويشعرون وكأن قلبهم سيخرج من صدورهم، ولكن أدريانا قادرة على الاستمرار في تلك الظروف نفسها ولذلك هي دائماً على رـس لعبتها، إنها محترفة بدرجة مئة في المئة." لم تكن أدريانا ليما وحدها الـم الوحيدة التي مشت على منصة عرض Victorias Secret، فقد أنجبت السوبرموديل أليساندرا أمبروزيو مولوداً ذكراً في شهر مايو الماضي، بالإضافة إلى السوبرموديل ليلي ألدريدج التي رزقت بمولودها الأول في يونيو الماضي، ولكن لم تعد أياً منهما إلى عرض الأزياء بعد الولادة بالسرعة التي عادت فيها ليما: فقد حصلت على أقصر إجازة أمومة بين زميلاتها. أما السوبرموديل التي حطمت الرقم القياسي بأسرع عودة إلى منصات عروض VS بعد الولادة هي هايدي كلوم، التي مشت في عرض الملابس الداخلية عام 2009 بعد مرور 5 أسابيع فقط على ولادتها لطفلها الرابع، وكانت في السادسة والثلاثين من عمرها. وعن الموضوع، تحدثت كلوم يومها لصحيفة الـ Daily News قائلة:" اعتقد أنني محظوظة نوعاً ما، فأنا أتناول طعاماً صحياً جداً وأنتبه كثيراً إلى ما آكل، يعتقد الناس أنني أحيا بلا طعام؛ أنا آكل كثيراً ولكنني حذرة من نوعية الطعام التي أتناولها، وأحاول الامتناع عن تناول النشويات."