أخيراً... كيم كارداشيان ترزق بطفلة

كيم كارداشيان وكاني وست اصبحا والدين

كيم كارداشيان وكاني وست اصبحا والدين

السيارة التي أقلّت كيم إلى المستشفى

السيارة التي أقلّت كيم إلى المستشفى

آخر مرة شوهدت فيها كيم وهي حاملاً يوم الأربعاء في غرب هوليوود

آخر مرة شوهدت فيها كيم وهي حاملاً يوم الأربعاء في غرب هوليوود

إعداد: نبال الجندي مرَت مدّة حمل كيم كارداشيان على الكثيرين وكأنها أكثر من عام، كونها كانت حافلة بالأخبار، الصور، الإشاعات والتكهنات عن جنس المولود. وبعد طول انتظار، وإنما قبل شهر تقريباً من موعد الولادة المرتقب في 11 تموز/ يوليو، رزقت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان (32 عاماً) ونجم الراب كاني وست (36 عاماً) بمولودتهما الأولى يوم السبت قرابة الساعة الواحدة والنصف فجراً بالتوقيت المحلي. وذلك بعدما شعرت بآلام المخاض بشكل مفاجئ وتم إدخالها إلى المستشفى يوم الجمعة ووضعها تحت المراقبة إلى مستشفى Cedars-Sinai Medical Center في بيفرلي هيلز. وقد اختارت العديد من النجمات الولادة في تلك المستشفى مثل بريتني سبيرز، فيكتوريا بيكهام وجيسيكا سيمبسون. وذكرت مصادر من داخل المستشفى أن الوالدة والمولودة في حالة جيدة، لكن الصغيرة قد أدخلت إلى وحدة العناية الخاصة بالأطفال الخدّج، من دون الإدلاء بتفاصيل أخرى ولا حتى ماذا تمّت تسمية الطفلة. أما الوالد كاني وست والجدّة كريس جينير والدة كيم فكانا إلى قرب كيم لحظة الولادة. وكانت كيم قد قررت الولادة بعملية قيصرية، لكن معاناتها من التهاب حاد دفعها إلى الإسراع إلى المستشفى للاطمئنان على الجنين وتمت الولادة. وقد كان الأسبوع الذي سبق ولادة كيم عصيباً على الثنائي كارداشيان – وست، في ظل انتشار شائعات عن خيانة كاني لكيم مع عارضة أزياء كندية بعد أن التقيا في إحدى حفلاته. لكن الخبر تم نفيه من مصادر النجمين اللذين أصبحا والدين الآن.