أحدث ما تقدمه ديور في عالم الساعات

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

من اجمل ساعات ديور

ساعات الدار صنعت كي تحاكي جمال صاحبتها وأناقتها، وتعبر بشكل عصري وثري عن الرموز التي تعرف بها الدار. وقد أثبتت دار “ديور” Dior في السنوات الأخيرة قدرتها على تقديم ساعات تنبض بحركات جديدة وتصاميم استثنائية مستمدة من إرثها في عالم الهوت كوتور. مجموعة “ديور ويت” Dior VIII قدمت بالسيراميك الأسود أو الأبيض، وبموديلات مختلفة منها ما تعمل بمعيار “ديور انفرسيه” Dior Inverse الذي وضع الميزان المتأرجح على وجه الساعة، ليُذكر بحركة تنورة فستان الكوتور الجميل. وقد زينت موديلات “غراند بال” بجماليات تذكر بعالم الكوتور، منها موديل جديد يدخل فيه الريش بشكل فني متميز. أما ساعة “كريستال” Christal، فتبقى تعبيرا أكيدا عن الأنوثة والجمال، وقد لاقت قبولا كثيرا من السيدات الأنيقات. اللافت أن ساعات ومجوهرات “ديور” هي حقا مصممة بمعرفة وثيقة بذوق المرأة العصرية. كيف لا وكل من القسمين ترأسه امرأة تشرف على كل نواحي التصميم والإنتاج. فيكتوار دو كاستيلان تضفي خيالا وشاعرية على كل التصاميم من خلال مركزها كرئيسة إبداعية لقسم المجوهرات، بينما توجه “لورانس نيكولا” Laurence Nicholas قسم الساعات ليزاوج بمنتجاته بين الأناقة الباريسية والحرفية الأصيلة التي عرفت عن الساعات السويسرية. إليك باقة من أحدث ما قدمته الدار من ساعات ومجوهرات.