أجر بول مكارتني اقل من دولارين!

أجر بول مكارتني اقل من دولارين!

أجر بول مكارتني اقل من دولارين!

أجر بول مكارتني اقل من دولارين!

أجر بول مكارتني اقل من دولارين!

تقاضى المغني البريطاني المخضرم بول مكارتني، نجم فرقة البيتلز العريقة، أجراً بلغ أقل من دولارين مقابل غنائه في افتتاح الألعاب الأولمبية التي تستضيفها هذا الشهر العاصمة البريطانية. وهذا الأمر اثار دهشة العارفين فيه،  وقيل أنه امر "خيالي". وأفادت صحيفة (ذا صن) البريطانية أن أجر النجم مكارتني، الذي يتقاضى مقابل كل حفلة مئات آلاف الدولارات، في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية كان رمزياً وحسب. وقد بلغ جنيهاً استرلينياً واحداً فقط أي ما يعادل 1.45 دولار.

ولم يكن يكن مكارتني الوحيد الذي تقاضى مبلغاً زهيداً عن الغناء في حفل الأولمبياد. وأوضحت الصحيفة أن كثيراً من النجوم وافقوا على قبض مبالغ مماثلة، حتى إن البعض أراد الغناء مجاناً ومنهم مكارتني لذا تم توقيع اتفاق وأدرج أجر رمزي هو جنيه استرليني واحد. وقد كانت وصلة مكارتني الغنائية مسك الختام في حفل افتتاح الأولمبياد ليلة 27 حزيران الماضية.