أثار زمالة العمل على حياتك الزوجية

عندما يكون الزوج زميلا لزوجته في العمل ‏يزيد ذلك من حدة الخلافات الأسرية، فالعلاقة بين الزوجين يجب أن تكون علاقة تكاملية يسودها التضحية والعطاء، ومن أسمى معانيه العطاء المعنوي الذي يتمثل في الاحترام المتبادل وعدم إهمال مشاعر وأحاسيس الآخر. والزمالة في العمل تتطلب استمرار الاحترام المتبادل بين الزوجين العاملين مع ضرورة المحافظة على المشاعر بعدم إبداء أي تصرفات غير لائقة سواء بالقول أو الفعل في أثناء التحاور في مكان العمل ولا داعي أبدا لإظهار الخلافات الزوجية أمام زملاء العمل لأن ذلك قد يؤدي إلى تدخل بعض الزملاء بدافع الفضول فتتفاقم الخلافات وتزداد المشاحنات. ولكسب احترام زملاء العمل يجب المحافظة على الأسرار الأسرية وعدم ذكر عيوب الطرف الآخر أو التعبير عن الغيرة الشديدة نحوه لدرجة إساءة الظن فيه أمام الزملاء. ويجب ان تكون زمالة الزوجين في العمل دافعا لاستمرار ديناميكية العلاقة الزوجية التي يسودها الحب لأن ذلك له تأثير إيجابي على مستوى الأداء في العمل. أما عن الزمالة مع الآخرين فكم من المخالفات والتجاوزات  تقع تحت مسمّى الزمالة بين الرجل والمرأة؟ لذا، على الطرفين أن يوقفا أي محاولة لتجاوز الحدود مع الطرف الآخر، فلا تباسط في الحديث، ولا خوض في أمور خاصة، ولا ضحكات غير لائقة، ولا تساهل في المصافحة باليد أو إفشاء الأسرار أو الفضفضة ما يؤثر على الحياة الزوجية بالنسبة للرجل والمرأة.