أب بريطاني يستلهم تجربة Angelina Jolie ويزيل البروستاتا

انجلينا جولي

انجلينا جولي

انجلينا جولي

انجلينا جولي

إعداد: عمرو رضا في استجابة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم لتجربة النجمة العالمية Angelina Jolie بإزالة ثدييها توقيا للإصابة بمرض السرطان، أجرى بريطاني متزوج ولديه أطفال وعمره 53 عاما عملية مماثلة لإزالة البروستاتا بعدما تبين له أنه يحمل جينات معيبة BRCA2 وهي نفس الجينات التي تحملها Jolie، كما أن لديه سجل عائل يملئ بالإصابات بالمرض الخبيث في الثدي والبروستاتا. الأب البريطاني أجرى الجراحة في معهد أبحاث السرطان (ICR) في لندن، بعد تردد من الأطباء المعالجين الذين حذروه كثيرا من تداعيتها الخطيرة فهي تصيب الرجال بالعقم وسلس البول، ولكن تجربة Angelina حسمت الموقف ودفعت الرجل لإجراء الجراحة توقيا لإصابة مؤكدة بالسرطان وفقا للتقارير الطبية ليصبح أول رجل في العالم يجرى مثل هذه الجراحة. يذكر أن سرطان البروستاتا يصيب رجلا من بين كل ثمانية رجال في بريطانيا، ويودى بحياة 10 آلاف رجل سنويا.