أبرز الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

الهدايا التي تلقاها أوباما من زعماء الدول

كشف البيت الأبيض عن مجموعة من الهدايا التي قدمها قادة الدول لعائلة الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زياراتهم لواشنطن في عام 2011. وتفاوتت الهدايا بين دراجة مصنوعة من خشب البامبو، وأقنعة، وغيرها، وكان أغلاها ثمناً ما قدمه الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني، وهي عبارة حقائب فاخرة فاق ثمنها 10 ألف دولار، بجانب عدد آخر من الهدايا. يشار هنا إلى أن القانون الأميركي ينص على أن يحيل الرؤساء أي هدايا تفوق قيمتها 350 دولار، إلى دائرة التسجيلات والأرشيف القومي. وجاء في لائحة هدايا عام 2011، بحسب "سي ان ان" سجادات قدمها لأوباما كل من الرئيسين الأفغاني والباكستاني، علاوة على لوحة فنية قدمها الرئيس البرازيلي وبلغ ثمنها 40 ألف دولار. وقالت إن الهدية الوحيدة التي احتفظ بها أوباما لنفسه، هي كتاب بعنوان "جنكيز خان وصناعة العالم الحديث"، قُدم له من نظيره الرئيس المنغولي، ومن جانبه لم ينس رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، كلب عائلة الرئيس الأميركي "بو" وقدم له دمية على شكل عظمة مغطاة بعلم المملكة المتحدة.