آن رومني تكشف عن حبها

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

آن رومني خلال المؤتمر

تامبا(فلوريدا)-(د ب أ) انتهزت آن رومني ، زوجة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية ميت رومني ، الفرصة التي أتيحت لها مساء أمس الثلاثاء للحديث عن زوجها خلال المؤتمر العام للحزب، لتلقي الضوء على الجانب الشخصي للرجل الذي يتعرض للنقد لافتقاده "الدفء". يوصف رومني بالمتحفظ والمنطوي ، ولكن كلمات زوجته تناقض ذلك تماما. ففي اللقاءات الصحفية هذا الأسبوع ، تحدث الزوجان عن المشكلات الصحية التي واجهت آن ، بينها تصلب الأنسجة المتعدد وسرطان الثدي والإجهاض.
اكتشفت إصابة آن رومني بتصلب الأنسجة المتعدد عام 1998 عندما كانت في التاسعة والاربعين .
وقالت آن، وهي أم لخمسة أبناء، لشبكة "سي.إن.إن" الاخبارية الأمريكية إنها أصيبت بحالة "اكتئاب شديد" إثر تشخيص حالتها. وبدأ رومني ، الذي جلس إلى جوار زوجته خلال المقابلة ، في وصف اللحظات التي مرت بهما لدى الطبيب عقب الفحص، حيث لم تستطع آن الوقوف على قدمها اليمنى، وقبل معرفة تشخيص المرض.
وقال رومني :"انفجرت (آن) في البكاء واغرورقت الدموع في عيني بالمثل .تعانقنا وهي تقول إن هناك شيئا مريعا".
وأشارت آن رومني إلى مدى الرعاية والحب التي لاقته من زوجها، وهي تحاول حبس دموعها أُثناء المقابلة. ووصف نجلهما تاج لـ "سي.إن.إن" مدى الإحباط الذي أصيب به والده ، الذي اعتاد على التحكم في الظروف والأحداث ، لأنه "لم يكن قادرا على فعل شيء".
وفي مقابلة مع محطة "سي.بي.إس نيوز" ، سمع ميت رومني رواية عن أحد أبنائه الخمسة لم يكن يعرفها قبل ذلك .قالت آن إنها حملت بشكل غير متوقع، وكانت قد تجاوزت الأربعين من عمرها، وكان طفلها الأصغر كريج "يشعر بفرحة كبيرة" من فكرة أن يكون له شقيق أو شقيقة أصغر منه. وأوضحت أنها استيقظت من النوم ذات ليلة وأدركت أنها فقدت حملها، "وقررت ألا أوقظ ميت من النوم". وفي الصباح أخبرته بأنها في حاجة للذهاب إلى المستشفى . وأيقظا نجلهما الأكبر وأخبراه بالنبأ السيء وكلفاه بتوصيل أشقائه الصغار إلى مدارسهم.
وقالت آن رومني إن الطفل الأصغر كتم حزنه على ما يبدو طوال يومه الدراسي ثم "سقط على الأرض وانفجر باكيا" عندما عاد للمنزل في هذا اليوم. وأعلن ميت رومني في المقابلة أن هذه الرواية مفاجأة له، وقال إنه "لم يسمع من قبل" عن حالة كريج عندما عاد إلى المنزل في ذلك اليوم "وقد حطم تماما".
التقى آن ورومني خلال الدراسة الثانوية. وعلى عكس السيدة الأولى ميشيل أوباما التي مارست المحاماة وغيرها من المهن ، فإن آن رومني ربة منزل منذ تخرجت في الجامعة.
وأثناء مؤتمر الحزب أمس الثلاثاء، رسمت آن رومني بالكلمات قصة الحب التي عاشتها مع زوجها، وأفاضت في الحديث عن تفاصيل أعوام زواجهما الأولى وعمله في بناء شركته "باين كابيتال".وقالت وسط أنصار رومني المبتهجين: "هذا الرجل لن يفشل. هذا الرجل لن يدعنا نسقط، هذا الرجل سيصعد بأمريكا".
وظهر المرشح الجمهوري للرئاسة بشكل مفاجئ على المنصة ليعانق زوجته وسط تصفيق حار بعدما استفاضت في الحديث عن زواجهما. وغادر الزوجان المنصة دون أن ينبس رومني ببنت شفه بينما تم تشغيل أغنية "ماي جيرل" (فتاتي) في مكبرات الصوت. ولم يكن مقررا لرومني الظهور قبل يوم غد الخميس ليدلي بخطاب يعلن فيه قبوله ترشيح الحزب لخوض انتخابات الرئاسة الامريكية المقررة في تشرين ثان/نوفمبر المقبل.